كاسترو في غزة

مات إذًا فيديل كاسترو، الزعيم الشيوعي الذي صمد خمسة وأربعين عاما أمام الولايات المتحدة وأمام الحصار الاقتصادي الذي فرضته على بلاده، لكن مازال كاسترو آخر يبعد آلاف الأميال عن كوبا يقبع تحت  حصار تفرضه “إسرائيل” على قطاع غزة منذ حوالي عشر سنوات.

 من هو هذا الشاب ؟

في ثمانينيات القرن السابق بينما تزوج كاسترو من داليا سوتو ديل فال، التي أنجبت له 5 أبناء، وُلد أحد الأطفال في مخيم جباليا شمالي غزة لأب ينتمي إلى الحزب الشيوعي الفلسطيني “حزب الشعب لاحقًا”،  والده الذي تأثر كثيرًا بأدبيات اليسار والشيوعية العالمية لاسيما بنهج فيديل كاسترو الكوبي، قرر أن يطلق اسم “كاسترو” على طفله الجديد، ليكون هذا الطفل أول طفل في قطاع غزة يحمل هذا الإسم.

لم تكن فكرة التأثر بالشخصيات وتسمية المواليد الجدد بأسمائهم غريبة، بل هي ممتدة إلى الآن فكثيرًا ما نسمع بمولود جديد سُمي باسم “ياسر عرفات” أو “جيفارا” وحديثًا أطلق أحد سكان غزة على طفله اسم “رجب طيب أردوغان” بعد محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا. لكن الغريب وقتها كان في الاسم النادر من نوعه في مجتمع فلسطيني ضيق لا يدخله مثل هذه الأسماء.

كاسترو الصغير الذي كان يسرد قصة تسميته إلى كل من يقابله في المدرسة أو في الشارع قرر بعد أن بلغ السن القانوني أن يغير اسمه إلى إسم جديد اختاره بنفسه، زاد من ذلك أن “كاسترو” تأثر بأدبيات حركة المقاومة الإسلامية حماس على عكس ما تأثر به والده تمامًا، فهل يُعقل أن ينادى بين أصحابه داخل المسجد بـالشيخ كاسترو ؟

الآن وبعد أن صار ذلك الطفل في الثلاثين من عمره وأنهى دراسته الجامعية، مازال والده وبعض أقاربه من الدرجة الأولى ينادونه باسمه القديم، لا شك أن “كاسترو القديم” تلقي اليوم خبر وفاة الزعيم الشيوعي بشكل مختلف عن بقية سكان المدينة، ولا أدري إن كان سيخبر أطفاله يومًا عن اسم أبيهما الحقيقي، لكن ما أعرفه أن في غزة قصص غريبة أخرى مشابهة أو مختلفة ستخبرنا الأيام بها.

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s